أبحاث وجامعات

جلسة تاريخية لمجلس جامعة المنيا لإصدار قرارات غير مسبوقة بإنشاء جامعة المنيا التكنولوجية

واستحداث كلية العلاج الطبيعي وإنشاء أول مركز متخصص للبحوث البينية الصحراوية

جمال علم الدين

أصدر مجلس جامعة المنيا برئاسة الدكتور عصام الدين صادق فرحات رئيس الجامعة، وبحضور عمداء الكليات ومدير مركز ضمان الجودة والاعتماد، والمدير التنفيذي للمعلومات، والمستشار القانوني وأمين عام الجامعة، عدد من القرارات التاريخية غير المسبوقة في جلسته رقم (570) بتاريخ 28/11/2023،

جاء في مقدمتها الموافقة على إنشاء فرع جامعة المنيا التكنولوجية بعد وافقت المحافظة على توفير عشرة افدنه لها بمدينة المنيا الجديدة، والتي تستهدف تقديم كوادر فنية مدربة من التكنولوجيين علي أعلي مستوى للالتحاق بسوق العمل محلياً وإقليمياً ودولياً، وتتوفر لديهم التحول المرن بين التخصصات الفرعية، والمشاركة في توجهات الدولة المصرية في عملية التنمية المستدامة الشاملة وفقاً لرؤية مصر 2030، والاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي.

وأوضح د. فرحات أن الجامعة التكنولوجية المقترحة تضم كليتي تكنولوجيا الصناعة والطاقة وتكنولوجيا العلوم الصحية، مشيراً بأن كلية تكنولوجيا الصناعة والطاقة تشمل برامج: “تكنولوجيا الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، وتكنولوجيا المعلومات، وبرنامج التصنيع الغذائي، والصناعات النسيجية وبرنامج تكنولوجيا صناعة السكر”، كما تضم كلية تكنولوجيا العلوم الصحية برامج: “تكنولوجيا الصناعات الدوائية، وتركيبات الأسنان، وإدارة السجلات الطبية، وتكنولوجيا الأشعة والتصوير الطبي، وتكنولوجيا البصريات، والمختبرات الطبية”.

وأوضح د. عصام فرحات أن جامعة المنيا تكتب تاريخ جديد لها بعد أن أصبحت أربعة جامعات بانضمام الجامعة التكنولوجية إليها إلي جانب جامعة المنيا الأهلية، التي تم افتتاحها هذا العام بسبع كليات، وأيضاً افتتاح فرع جامعة المنيا للتعلم الإلكتروني داخل الحرم الجامعي بالشراكة مع الجامعة المصرية للتعليم الإلكتروني الأهلية والمقرر بدء العمل بها بالفصل الدراسي الثاني او بداية العام القادم، في تخصصات إدارة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات، بالمرحلة الجامعية، والماجستير والدكتوراه في التربية وإدارة الأعمال بالدراسات العليا، لتصبح الجامعة قد استكملت جميع القطاعات العلمية والتعليمية بها.

وخلال الاجتماع أعلن د. عصام فرحات، عن موافقة المجلس على إنشاء كلية العلاج الطبيعي، بعد أن تم توافر كافة الإمكانيات المادية لها، ومنها مستشفى جديد متخصص للعلاج الطبيعي متكامل يضم كافة الخدمات النوعية بوحداتها، ملحق بالمستشفى الثلاثي، لتكون إضافة علمية جديدة لجامعة المنيا بتصنيفها الدولي، وجذب الطلاب الوافدين، وظهير لكلية العلاج الطبيعي بجامعة المنيا الأهلية.

وأضاف بأنه لأول مرة وافق مجلس جامعة المنيا على إنشاء مركز بحثي متخصص تحت مسمي “مركز البحوث البينية الصحراوية” كأحد أهم توجهات التعليم العالي للدراسات البينية، يقوم بخدمة أقليم محافظة المنيا كأحد اكبر المحافظات الصحراوية، والتي تمتلك خزان كبير للمياه الجوفية وأفضل الأراضي الصالحة للزراعة، وأفضل الخامات المحجرية، والمناطق السياحية الاثرية والجيولوجية، والنباتات الطبية، والتي ينقصها الدراسات العلمية الكافية لاستثمارها وتنميتها، إلي جانب تقديم الاستشارات البحثية الممولة للمحافظة والمستثمرين، مشيراً بان المركز سيعمل بمشاركة جميع كليات القطاع العلمي والهندسي والإنساني؛ لربط هذه التخصصات البينية، ودراسة مشكلات المجتمع في الزيادة السكانية والأمية، وإنتاج أفكار لمشروعات بحثية موجهة تخدم إقليم المحافظة، ويتم تمويله من صندوق البحوث بالجامعة، لإنشاء المعامل وإنتاج البحوث التطبيقية وتكوين المدارس العلمية، وتوفير المنح البحثية التي تساهم في زيادة النشر الدولي، موضحاً بأنه سيتم تشكيل مجلس إدارة للمركز والفريق الإداري والعلمي المشارك به من جميع كليات الجامعة.

وخلال الاجتماع وافق المجلس على صرف مكافأة 1200 جنيها للسادة أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالقطاع التعليمي والمستشفيات تقديراً لمجهوداتهم وجهودهم المبذولة خلال الفصل الدراسي الأول في انتظام وكفاءة العملية التعليمية، كما وافق المجلس على مضاعفة المكافأة التحفيزية للنشر الدولي في أعلي 10 مجلات علمية دولية مرموقة بكل تخصص تقيس كفاءة ومعايير جودة الأبحاث العلمية التي يستند عليها البحث العلمي، الذي أصبح ركيزة أساسية في تقدم الجامعات في التصنيفات الدولية المعتبرة وقياس مستوى جودة الأبحاث العلمية التي تنتجها.

ووافق المجلس على تحمل الجامعة نصف تكلفة نفقات حضور الدورات التدريبية المؤهلة للمراجعة الخارجية لمؤسسات التعليم العالي للهيئة القومية لضمان الجودة التعليم والاعتماد، وذلك بهدف تأهيل كوادر الجامعة وتعزيز قدراتهم في تبادل المعرفة والخبرات وممارسات الجودة.

أقرأ ايضا منتدى البحث العلمي بجامعة القاهرة يستعرض مشروعات بحثية ممولة دوليا ومحليا

وأكد د. فرحات ان المجلس اعاد النظر في مصروفات الدراسات العليا المقررة على ان يبدأ تطبيقها على المتقدمين للتسجيل اعتبارا من العام الدراسي الحالي ٢٠٢٤/٢٠٢٣، كما أقر المجلس التأكيد على انه اعتباراً من الأسبوع القادم سيكون شرط دخول الطلاب للحرم الجامعي بالكارنيه الجامعي الجديد.

حملات علاقات عامة ونشر صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى