فعاليات ومؤتمرات

“الفنون التراثية” تخطف أنظار زوار مهرجان الكُتّاب والقُراء بعسير

جمال علم الدين

خطفت فرق الفنون التراثية بمنطقة عسير الأنظار في “مهرجان الكُتّاب والقُراء” الذي تقيمه هيئة الأدب والنشر والترجمة بمركز الأمير سلطان الحضاري في محافظة خميس مشيط بمنطقة عسير، تحت عنوان “قيمة أدبية من السعودية إلى العالم”، خلال المدة من 4 إلى 10 يناير.

وعلى مدى أيام المهرجان السبع، يستمتع الزوار بألوان الفنون التراثية المختلفة التي تؤديها فرق الفنون الأدائية في عسير، ضمن فعاليات المهرجان، وسط تفاعل كبير أبداه الحضور في الساحة المخصصة للفنون التراثية.

العرضة

كما تستهدف عروض الفنون الأدائية مختلف شرائح المجتمع من زوار المهرجان، حيث تزخر منطقة عسير بالكثير من ألوان الفنون التراثية التي تتنوع باختلاف البيئة الجغرافية للمنطقة من السهول الشرقية إلى جبال السراة، وصولاً إلى مناطق تهامة المختلفة وساحل عسير، وهو ما أنتج كماً كبيراً من ألوان التراث التي تختلف في الأداء والقافية واللحن.

أقرأ ايضا هيئة المسرح والفنون الأدائية تُنظِّم مهرجان “قمم الدولي للفنون الأدائية الجبلية” في عسير

كذلك تعد العرضة أحد أشهر الفنون التراثية في منطقة عسير، ويأتي بعدها ألوان فنون أخرى منها: الخطوة، والطراق، والقزوعي والزامل، والربخة، والمسيرة، والرايح، والقلطة، ومن هذه الألوان ما يتزامل مع الإيقاعات ومنها ما يؤدى بدونها، كما تتضمن الفنون الأدائية أهازيج الشعر التي يؤديها الشعراء.

16 لوناً تراثياً مختلفاً

في السياق قال رئيس فرقة شهران للفنون التراثية محمد عبدالله الشهران: “إننا نقدم خلال أيام المهرجان العديد من ألوان الفنون التراثية بهدف إثراء المهرجان وتعريف الزوار بتلك الفنون الموجودة في المملكة العربية السعودية وخصوصاً في منطقة عسير”.

كما أضاف: “نقدم 16 لوناً تراثياً مختلفاً من الفنون الأدائية على 4 فقرات يومياً، وهي فنون تعد جزءاً من عادات منطقة عسير وتقاليدها وبأصوات فريدة من الشعراء”.

ونالت عروض فرق الفنون التراثية التي تقدمها فرق الفنون الأدائية في منطقة عسير استحسان الحضور بمشاركة نوعية من مجموعة من الشعراء المميزين.

حملات علاقات عامة ونشر صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى