اقتصاد

الحكومة تمنح OYO عملية تدقيق مراجعة الممتلكات السكنية

· وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان (MOMRA) تعتمد OYO كإحدى الجهات الخاصة لمراجعة العقارات السكنية التي تديرها المنظمات الخاصة والأفراد.

· تمكين OYO من تنفيذ عمليات التدقيق باستخدام تطبيق جوال وفقاً لمعايير وزارة الشؤون البلدية و القروية والإسكان لضمان عملية مراجعة سريعة ومتسقة.

· ستضمن عملية المراجعة و التدقيق الالتزام باللوائح المحلية ومعايير السلامة، مما يخلق بيئة آمنة لكل من الضيوف والمضيفين.

· يشير أحدث تقرير صدر من Knight Frank إلى أنه وفقاً لرؤية 2030، من المتوقع أن يكون لدى المملكة العربية السعودية 310,000 غرفة فندقية بحلول عام 2030 بحجم استثماري قدره 110 مليار دولار.

الرياض: متابعة جلف تك نيوز

منحت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان شركةOYO Rooms لتكنولوجيا السفر العالمية مهمة إجراء تدقيق و مراجعة شاملة للفنادق والشقق ووحدات السكن الأخرى التي توفر إقامة للموظفين العاملين في المنظمات الخاصة أو للأفراد. ستقوم OYO بتصديق و اعتماد وحدات السكن التي تلتزم بالمعايير التنظيمية لوزارة الشؤون البلدية و القروية و الإسكان. وبدأت الوزارة في مراجعة العقارات السكنية في يناير 2020 لضمان أعلى معايير جودة السكن للقوى العاملة في البلاد.

بموجب هذه المبادرة، يتعين على كلاً من المنظمات الخاصة والأفراد الذين يوظفون أكثر من 20 عاملاً بتوفير سكن مناسب لموظفيهم، خاصة إذا لم يتلقوا بدل سكن.

تُجرى المراجعات و التدقيقات سنوياً، وتظل تراخيص السكن سارية المفعول لمدة عام.

تُقيّم هذه المراجعات جوانب مختلفة من سكن العمال، بما في ذلك السلامة والنظافة والجودة العامة. في ديسمبر 2020، منحت الحكومة إذناً للجهات الخاصة لإجراء تدقيق و مراجعات للمساكن نيابة عن وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان لتسريع العملية.

طورت OYO تطبيقاً محمولاً مخصصاً يهدف إلى تسهيل وتبسيط عملية المراجعة لوحدات السكن في المملكة العربية السعودية وفقاً للمعايير التي وضعتها وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان. يحتوي على واجهة سهلة الاستخدام مجهزة لدعم التقاط البيانات في الوقت الحقيقي، وتوثيق الصور، وتخزين البيانات الآمن، والتحديثات الفورية، هدفه الرئيسي هو ضمان أن تلبي مرافق الإسكان أعلى معايير الجودة والسلامة والامتثال للوائح، مع الحفاظ على الشفافية الكاملة.

إذا كان لدى المنظمة بعض العيوب في الجودة أو الامتثال، تقدم OYO أيضأً توجيهات بشأن الخطوات التصحيحية التي تساعدهم في تحقيق الامتثال لمعايير وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان في فترة محددة من الزمن، وهي تضمن أن جميع العقارات تلتزم باللوائح المحلية و معايير السلامة، وتخلق بيئة آمنة لكل من الموظفين الذين يعيشون في وحدات السكن ولمؤسساتهم.

قامت OYO بنجاح بإجراء عمليات تدقيق شاملة للوحدات السكنية التي توفر الإسكان لموظفي المؤسسات مثل ماكدونالدز، المراعي، مجموعة آي كيه كيه، البواني، بيبسي الجميح، خدمات اللوجستيات السعودية، والمجال.

بالإضافة إلى عقد عمليات التدقيق، تملك OYO حوالي 50 فندقاً في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية وتعتزم إضافة المزيد من الفنادق في الوجهات الرئيسية للأعمال والترفيه.

تهدف رؤية المملكة 2030 التي أطلقها صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى تحويل السعودية إلى مركز استثماري عالمي ومركز للتجارة والابتكار. تؤكد شراكة OYO التزامها بالمساهمة في تنمية قطاع السياحة والضيافة في السعودية كعنصر رئيسي لهذه الرؤية التحويلية.

وفيما يتعلق بهذا التطور، قال مهند بازرباشي، المدير الإقليمي لـ OYO في المملكة العربية السعودية: “نحن متحمسون للشراكة مع وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان في السعودية في هذه المبادرة الريادية. تلتزم OYO بوضع معايير جديدة للجودة والسلامة في قطاع الضيافة. يتماشى هذا التعاون مع مهمتنا لتوفير إقامات ممتعة للضيوف وتمكين ملاك العقارات، ونحن نتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع الوزارة لخلق مشهد سياحي أكثر حيوية وجاذبية في المملكة”.

من جانبه، قال السيد عبد العزيز يونس، مسؤول سكن الموظفين في شركة الرياض العالمية للأغذية (ماكدونالدز): “لقد ساعدتنا كفاءة التطبيق وشفافيته في تأمين الحصول على ترخيصنا بسرعة، مع ضمان الامتثال لمعايير وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان. إنه مساعد رائع لأي شخص يسعى إلى تيسير عملياته في المملكة”.

يقول تقرير لشركة Knight Frank إنه في إطار رؤية 2030، من المتوقع أن يكون لدى المملكة العربية السعودية 310،000 غرفة فندقية بحلول عام 2030، باستثمار قدره 110 مليار دولار، ومن المتوقع أن يحقق قطاع الفنادق في السعودية 2.51 مليار دولار من الإيرادات هذا العام، ومن المتوقع أن تصل إلى 3.02 مليار دولار بحلول عام 2027، وهذا يؤكد وجود فرص داخل صناعة الفنادق، ويؤكد على ضرورة تيسير الموافقات الحكومية بصورة عاجلة لتسهيل بدء عمل هذه مؤسسات الضيافة تلك.

تجديد هذه الشراكة يؤكد التفاني المستمر لشركة OYO في تحسين بيئة الضيافة التي تدعم المملكة العربية السعودية في رؤيتها بأن تصبح وجهة سفر رائدة. تبقى OYO ملتزمة بتوفير إقامات ذات جودة عالية وبأسعار معقولة للمسافرين، مع تعزيز النمو الاقتصادي من خلال مبادراتها التعاونية.

حول OYO


أويو OYO هي منصة عالمية تهدف إلى تمكين روّاد الأعمال والشركات الصغيرة في مجال الفنادق والمنازل من خلال توفير منتجات وخدمات تكنولوجية شاملة تهدف إلى زيادة الإيرادات وتسهيل العمليات. توفر OYO إقامة سهلة الحجز وبأسعار معقولة وموثوقة للعملاء في جميع أنحاء العالم. تقدم OYO أكثر من 40 منتجاً وحلولاً متكاملة للعملاء الذين يديرون أكثر من 170 ألف فندق ومنزل في أكثر من 35 دولة، بما في ذلك الهند وأوروبا وجنوب شرق آسيا، حتى 30 يونيو 2022. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.oyorooms.com

حملات علاقات عامة ونشر صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى