فعاليات ومؤتمرات

“أكوا باور” وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية تستضيفان النسخة الثانية من منتدى “أيام الابتكار”

المنتدى يتضمن إطلاق أكوا باور مسابقة “تحدي الا بتكار” التي تتيح للمبتكرين الشباب مشاركة أفكارهم في مجالات الطاقة

السعوديه :متابعه جلف تك نيوز

تستضيف “أكوا باور“، الرائدة في مجال التحول، وأكبر شركة خاصة في تحلية المياه في العالم، وأول شركة تعمل في مجال الهيدروجين الأخضر، بالتعاون مع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (كاوست)، المؤسسة التعليمية والبحثية السعودية الرائدة في المملكة العربية السعودية، الدورة الثانية لمنتدى “أيام الابتكار 2022” على مدار يومين بمقر كاوست في الفترة 23 – 25 يناير الجاري.

وسيشهد حدث هذا العام الإعلان عن مسابقة “تحدي الابتكار”؛ وهي حملة أطلقتها شركة أكوا باور لتشجيع الشباب السعودي على مشاركة أفكارهم المبتكرة في مجالات الطاقة المتجددة، وتحلية المياه، والهيدروجين الأخضر، وتخزين الطاقة. حيث سيتم اختيار الأفكار الفائزة من قبل خبراء الصناعة، وسيتم تطويرها بدعم من أكوا باور، وذلك من خلال إيجاد تطبيقات واقعية، وتوفير فرص براءات الاختراع.

قال ماركو أرتشيلي، الرئيس التنفيذي لشركة أكوا باور: “تتمتع أكوا باور بسجل حافل من الابتكار لخفض التكاليف وتسريع التحول نحو الطاقة المتجددة. من خلال جمع أفضل العقول – خبراء الصناعة والأكاديميين – نحن قادرون على إيجاد أفضل الحلول للقضايا الأكثر إلحاحا التي تواجه عالمنا اليوم: مكافحة تغير المناخ، وضمان إمدادات موثوقة من المياه والطاقة، وتحسين جودة حياة المجتمعات التي نقوم بخدمتها”.

وأضاف: “من خلال شراكتنا مع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، أنشأنا تعاونًا مثمراً أدى إلى نتائج إيجابية من خلال مركز أبحاث فاعل، وللمضي قدمًا، نهدف إلى تحفيز المناقشات خلال أيام الابتكار المستقبلية، وإلهام أصحاب المصلحة في الصناعة للعمل معًا لتطوير حلول عملية لمستقبل مستدام”.

من جهته، قال الدكتور توني تشان، رئيس جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية:

“نفخر بكوننا شركة رائدة عالميًا في مجال البحث العلمي والابتكار التكنولوجي. إن تحالفنا مع أكوا باور يعزز هذه المهمة، حيث يجمع بين العقول اللامعة والموارد المتطورة لريادة الحلول الثورية في مجال المياه والطاقة”.

وتتمتع أكوا باور بتحالف وثيق مع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية. وقد قامت المؤسستان بشكل مشترك بإدارة مركز التميز في الطاقة لتحلية المياه والطاقة الشمسية بين جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وأكوا باور، وهو مركز للبحث والتطوير، منذ عام 2019.

اقرا ايضا https://www.kaust.edu.sa/ar

تجدر الإشارة إلى أنّ “أكوا باور” تتعاون مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في مجال إدارة وتشغيل مركز التميّز المشترك لتحلية المياه وإنتاج الطاقة الشمسية، وهو مركز أبحاث  وتطوير شارك الطرفان في إنشائه عام 2019. وتساهم الشراكة بين أكوا باور وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، إحدى مراكز الابتكار الرائدة في المملكة، في تمكين كلا الطرفين من إجراء البحوث الهادفة إلى تعزيز كفاءة تحلية المياه وإنتاج الطاقة الشمسية بطرق مسؤولة وموثوقة وبأقل تكلفة ممكنة.

يذكر أن “أيام الابتكار 2024″؛ هي منصة تستضيف كبار رجال الأعمال والمبتكرين والباحثين والأكاديميين من المملكة العربية السعودية ومن أنحاء العالم لعرض خبراتهم في مجال الطاقة الشمسية، والهيدروجين الأخضر، والذكاء الاصطناعي وتحلية مياه البحر.

المؤسسة التعليمية والبحثية السعودية الرائدة في المملكة العربية السعودية، الدورة الثانية لمنتدى “أيام الابتكار 2022” على مدار يومين بمقر كاوست في الفترة 23 – 25 يناير الجاري.

وسيشهد حدث هذا العام الإعلان عن مسابقة “تحدي الابتكار”؛ وهي حملة أطلقتها شركة أكوا باور لتشجيع الشباب السعودي على مشاركة أفكارهم المبتكرة في مجالات الطاقة المتجددة، وتحلية المياه، والهيدروجين الأخضر، وتخزين الطاقة. حيث سيتم اختيار الأفكار الفائزة من قبل خبراء الصناعة، وسيتم تطويرها بدعم من أكوا باور، وذلك من خلال إيجاد تطبيقات واقعية، وتوفير فرص براءات الاختراع.

قال ماركو أرتشيلي، الرئيس التنفيذي لشركة أكوا باور:

“تتمتع أكوا باور بسجل حافل من الابتكار لخفض التكاليف وتسريع التحول نحو الطاقة المتجددة. من خلال جمع أفضل العقول – خبراء الصناعة والأكاديميين – نحن قادرون على إيجاد

أفضل الحلول للقضايا الأكثر إلحاحا التي تواجه عالمنا اليوم: مكافحة تغير المناخ، وضمان إمدادات موثوقة من المياه والطاقة، وتحسين جودة حياة المجتمعات التي نقوم بخدمتها”.

وأضاف: “من خلال شراكتنا مع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، أنشأنا تعاونًا مثمراً أدى إلى نتائج إيجابية من خلال مركز أبحاث فاعل، وللمضي قدمًا، نهدف إلى تحفيز المناقشات خلال أيام الابتكار المستقبلية، وإلهام أصحاب المصلحة في الصناعة للعمل معًا لتطوير حلول عملية لمستقبل مستدام”.

من جهته، قال الدكتور توني تشان، رئيس جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية:

“نفخر بكوننا شركة رائدة عالميًا في مجال البحث العلمي والابتكار التكنولوجي. إن تحالفنا مع أكوا باور يعزز هذه المهمة، حيث يجمع بين العقول اللامعة والموارد المتطورة لريادة الحلول الثورية في مجال المياه والطاقة”.

وتتمتع أكوا باور بتحالف وثيق مع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية. وقد قامت المؤسستان بشكل مشترك بإدارة مركز التميز في الطاقة لتحلية المياه والطاقة الشمسية بين جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وأكوا باور، وهو مركز للبحث والتطوير، منذ عام 2019.

تجدر الإشارة إلى أنّ “أكوا باور” تتعاون مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في مجال إدارة وتشغيل مركز التميّز المشترك لتحلية المياه وإنتاج الطاقة الشمسية، وهو مركز أبحاث  وتطوير شارك الطرفان في إنشائه عام 2019.

وتساهم الشراكة بين أكوا باور وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، إحدى مراكز الابتكار الرائدة في المملكة، في تمكين كلا الطرفين من إجراء البحوث الهادفة إلى تعزيز كفاءة تحلية المياه وإنتاج الطاقة الشمسية بطرق مسؤولة وموثوقة وبأقل تكلفة ممكنة.

يذكر أن “أيام الابتكار 2024″؛ هي منصة تستضيف كبار رجال الأعمال والمبتكرين والباحثين والأكاديميين من المملكة العربية السعودية ومن أنحاء العالم لعرض خبراتهم في مجال الطاقة الشمسية، والهيدروجين الأخضر، والذكاء الاصطناعي وتحلية مياه البحر.

حملات علاقات عامة ونشر صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى