اتصالات وتكنولوجيا

أبحاث في أبل لتصميم أول “آيفون” قابل للطي مستوحى من سامسونج

جمال علم الدين

تعمل شركة أبل في الوقت الحالي على نموذجين لهاتف “آيفون” بتصميم قابل للطي رأسياً، أشبه بهواتف سامسونج “جلاكسي فليب”، إلا أنها تواجه بعض التحديات لتحقيق هذه الخطوة، وفق “ذي إنفورميشن“.

وتصب شركة عملاق التكنولوجيا الأميركية، تركيزها حالياً على اختبار فاعلية عمل آلية الطي الرأسي، وما إذا كانت ستعزز من عملية تفاعل المستخدم مع الجهاز الجديد، لكن خططها لا تتضمن إنتاجاً موسعاً لهواتفها القابلة للطي إلا بعد 2025.

وتهتم أبل بتصميم نماذج تجريبية لهواتفها القابلة للطي، بشاشة على الجانب الخارجي للأجهزة، إلا أن مهندسي الشركة اكتشفوا صعوبة في ذلك، لأن الشاشة الخارجية تصبح سهلة الكسر مع هذا التصميم.

ومن التحديات الرئيسية التي يواجهها فريق مهندسي أبل، مع فكرة الهواتف القابلة للطي، محاولة جعل سُمك الأجهزة مماثلاً لهواتف “آيفون” الحالية، إلا أن حجم البطارية ومكونات الشاشة تجعل تحقيق ذلك معقداً.

وتتعاون أبل مع مُصنّع واحد على الأقل في آسيا، للحصول على المكونات اللازمة لتصميم وتصنيع هاتف “آيفون” قابل للطي، بحسب “ذي إنفورميشن”.

ولكن يبدو أنها لا تسعى فقط لتقديم هواتف قابلة للطي، وأشار تقرير آخر إلى أن الشركة الأميركية تركز أيضاً على تصنيع جهاز “آيباد” قابل للطي، بحيث يكون في حجم جهاز “آيباد ميني” عند طيه، ومن المتوقع ألا يصل الأسواق قبل 2026 أو 2027.

أجهزة واعدة

ويُعد سوق الهواتف القابلة للطي من الأسواق الواعدة للأجهزة الإلكترونية الشخصية، وكشف تقرير صدر عن مؤسسة “كاونتربوينت” البحثية أن مبيعات الهواتف القابلة للطي، وصلت إلى 16 مليون وحدة في 2023، وتُمثل 1.6% من إجمالي مبيعات الهواتف الذكية الرائدة خلال العام الماضي، ويرجح تقريرها أن تصل تلك النسبة إلى 33% بحلول 2027.

أقرأ ايضا : سامسونج تحصل على شهادة “الحدّ من الكربون” من TÜV Rheinlandلطرازات Neo QLED وOLED وLifestyleللعام 2024

وتعتبر الشركة الكورية الجنوبية “سامسونج” من أهم اللاعبين في هذا السوق، إذ نجحت في تحقيق مبيعات بحجم 10 ملايين وحدة من هواتفها القابلة للطي، سواء رأسياً مع “جلاكسي فليب”، أو أفقياً مع “جلاكسي فولد”، خلال العام الماضي، وتستهدف مضاعفة هذا الرقم إلى 20 مليون وحدة خلال العام الجاري.

حملات علاقات عامة ونشر صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى