أخبار عامةاقتصاد

الرحيمي: “جنرال إلكتريك” تدعم قطاع الطاقة بالسعودية لأكثر من 80 عاماً

قال عبد الرحمن الرحيمي، الرئيس التنفيذي لخدمات جنرال إلكتريك لطاقة الغاز في المملكة العربية السعودية والبحرين واليمن، إن “جنرال إلكتريك” تتمتع بتاريخ عريق في المملكة العربية السعودية، حيث تدعم تطوير البنية التحتية الأساسية لقطاع الطاقة في المملكة منذ أكثر 80 عاماً.

وأوضح أن مشاركة “جنرال إلكتريك” في منتدى ومعرض اكتفاء 2023، يأتي التزامنا بتعزيز المنظومة الصناعية المحلية في المملكة، مضيفا: “اليوم نسلط الضوء على جانبين، الأول استثماراتنا بمجال توطين القطاع الصناعي في المملكة لدعم الإنتاج المحلي ورؤية السعودية 2030؛ ودورنا في دعم مساعي المملكة للوصول الى الحياد الصفري للانبعاثات الكربونية بحلول عام 2060.

وأشار إلى أنه على صعيد جهود توطين القطاع الصناعي، نقود هذه الجهود في قطاع الطاقة عبر مجمع ’مركز جنرال إلكتريك للصناعة والتكنولوجيا و الطاقة‘ (GEMTEC). 

ونوه إلى أن المجمع يحتضن مركزاً لخدمة وإصلاح التوربينات الغازية، وهو من أكبر مراكز الشركة على مستوى العالم، ومركزاً للمراقبة والتشخيص عن بعد لأصول توليد الطاقة، ومركزاً للتميز في إزالة الكربون بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى مركز جنرال إلكتريك السعودية للتوربينات المتقدمة، وهو مشروع مشترك بين شركتي “دسر” و”جنرال إلكتريك” والمجهز لتصنيع التوربينات الغازية القادرة على العمل بالحمل الثقيل.

وأكد أنه يمكن تصنيع قطع غيار معدات الأجزاء الساخنة في مركز جنرال إلكتريك السعودية للتوربينات المتقدمة وتصديرها للعالم وصيانتها في “مركز جنرال إلكتريك للصناعة والتكنولوجيا و الطاقة”.

وذكر أن المجمع يقدم خدماته لأكثر من 70 عميلاً من 40 دولة، مما يدعم صادرات المملكة إلى العالم، وجهودها المبذولة على صعيد التنويع الاقتصادي والإرتقاء بالمواهب المحلية.

ولفت إلى أن المملكة وضعت هدفاً طموحاً لخفض صافي الإنبعاثات الكربونية إلى مستوى الصفر بحلول عام 2060، ومع ذلك، فإن إدارة التحول إلى الطاقة النظيفة لمعالجة قضية تغير المناخ ليست سهلة مثل معالجة قضية الاستدامة، إذ يتعين علينا معالجة القضايا الثلاث المتعلقة بالطاقة والمتمثلة في الإستدامة والأسعار المقبولة والإعتمادية، في ضوء استمرار تنامي الطلب على الطاقة، وهو ما يتطلب مزيجاً من الحلول المتنوعة من مصادر مختلفة، والتي تشمل الطاقة المتجددة والغاز والتطبيقات الرقمية وحلول الشبكة وغيرها.

وشدد على أن أهمية طاقة الغاز تكمن في قدرتها على إستكمال مصادر الطاقة المتجددة المتغيرة من خلال توفير طاقة مستقرة ومعتمدة  يمكن التحكم بزيادتها أو خفضها سريعاً لدعم استقرار الشبكة. 

وأشار إلى أن تقنية  توربينات H-class الغازية مكنت “جنرال إلكتريك” من تحقيق رقمين قياسيين عالميين للتوربينات التي تعمل بنظام الدورة المركبة، وتوفير مرونة عالية وقدرة سريعة على زيادة التوليد أو خفضه حسب الحاجة، فضلاً عن قدرتها على العمل بالوقود الممزوج بالهيدروجين بنسبة تصل إلى 50%، وثمة خطط لجعلها تعمل بالهدروجين بنسبة %100 في المستقبل.

وتابع أن “جنرال إلكتريك” تتمتع بخبرة رائدة بمجال حرق الهيدروجين ، فلدينا أكثر من 100 توربين غازي يعمل على الوقود الذي يحتوي على الهيدروجين، وبمجموع 8 ملايين ساعة عمل.

وتساهم “جنرال إلكتريك” بتحفيز تطوير قطاع الطاقة السعودي منذ أكثر من 80 عاماً، إذ تواصل دعم جهود توطين القطاع الصناعي لتحقيق أهداف الإنتاج المحلي ورؤية السعودية 2030، إلى جانب تطبيق الحلول المناسبة لدعم مساعي المملكة في الوصول بصافي الانبعاثات الكربونية في المملكة إلى مستوى الصفر بحلول عام 2060.

حملات علاقات عامة ونشر صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى