Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اتصالات وتكنولوجيا

الاتهامات تلاحق جوجل بسرقة بيانات ChaGPT (تفاصيل)

تواجه شركة جوجل اتهامات بسرقة بيانات من نظام الذكاء الاصطناعي ChaGPT، وهو نظام يستخدم للتفاعل مع البشر من خلال الدردشة النصية، وهو نظام يشبه إلى حد كبير نظام الدردشة النصية ChatGPT.

اقرأ ايضا .. خلل فني يتسبب في تسريب محادثات تشات “جي بي تي”

وبحسب المصادر الصحفية، فإن جوجل قامت بسرقة بيانات من ChaGPT عن طريق تحميل نموذج من النظام دون الحصول على إذن من مالك النظام، ومن ثم استخدام هذه البيانات في تطوير منتجاتها الخاصة.

وقد أثارت هذه الاتهامات جدلاً واسعًا في مجال التكنولوجيا، حيث تعتبر سرقة البيانات من أهم المخاطر التي تواجه الشركات في مجال الذكاء الاصطناعي، وتعكس عدم احترام الخصوصية وحقوق الملكية الفكرية.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن هذه الاتهامات تعكس الحاجة إلى وضع قواعد وأنظمة دولية لحماية البيانات المستخدمة في مجال الذكاء الاصطناعي، وضمان عدم استخدامها بطريقة غير مشروعة أو غير مسؤولة.

وعلى الرغم من أن جوجل لم تصدر تعليقًا رسميًا عن هذه الاتهامات، إلا أنها تعمل على تطوير نظامها الخاص بالدردشة النصية، وتعتبر منافسًا قويًا لنظام ChaGPT، وهذا يعكس أهمية هذه التقنيات في مجال الذكاء الاصطناعي وتطوير المنتجات والخدمات.

باختصار، فإن اتهامات السرقة التي تلاحق جوجل فيما يتعلق بنظام ChaGPT تعكس المخاطر التي تواجه الشركات في مجال الذكاء الاصطناعي، وتعكس الحاجة إلى وضع قواعد وأنظمة دولية لحماية البيانات وضمان عدم استخدامها بطريقة غير مشروعة، وتؤكد أهمية هذه التقنيات في مجال تطوير المنتجات والخدمات.

وعلى المستوى العالمي، يجب أن تعمل الحكومات والمؤسسات الدولية على وضع قواعد وأنظمة دقيقة لحماية البيانات في مجال الذكاء الاصطناعي، بما في ذلك تحديد الشروط اللازمة لاستخدام البيانات والحصول على إذن صريح من المالكين، وضمان الشفافية والمساءلة في استخدام البيانات.

ويجب أن يكون التركيز على حماية البيانات واحترام حقوق الملكية الفكرية، لتحقيق التوازن بين الاستفادة من فوائد التقنيات الحديثة والحفاظ على الخصوصية والأمان.

وفي الختام، فإن اتهامات السرقة التي تلاحق جوجل بسرقة بيانات ChaGPT تعكس المخاطر التي يواجهها قطاع الذكاء الاصطناعي، وتعكس الحاجة إلى وضع قواعد وأنظمة دقيقة لحماية البيانات، وضمان الشفافية والمساءلة في استخدامها، وتؤكد أهمية العمل على تحقيق التوازن بين الاستفادة من فوائد التقنيات الحديثة والحفاظ على الخصوصية والأمان.

“جوجل” يحتفي بالمرأة بجامعة المنصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى