Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار عامة

أكسيونا تقدم الصلب المعاد تدويره بانبعاثات منخفضة في أعمالها كي تخفض الانبعاثات بنسبة 40٪


دبي: متابعة جلف تك نيوز

سيقضي المشروع على أكثر من 40٪ من الانبعاثات المرتبطة بالمنتج وسيتجنب إطلاق أكثر من 1900 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي.

اقرا ايضا : أكسيونا تعلن عن تحقيقها أرباحًا صافية بقيمة 441 مليون يورو واستثمارات بقيمة 2 مليار يورو

ستقلل أكسيونا من البصمة الكربونية بنسبة 40٪ باستخدام الصلب الدائري منخفض الانبعاثات في مشروع تجديد وتوسيع مطار سون سانت جوان في بالما دي مايوركا (إسبانيا)، والذي تم منحه للشركة العام الماضي.
أحد المواد الرئيسية لهذا المشروع هو الصلب المموج حيث سيحتاج المشروع إلى 7000 طن من هذه المادة. وتعتبر أكسيونا قدرتها على تقديم منتج منخفض الانبعاثات -بما يتماشى مع التزامات الاستدامة الخاصة بالشركة- معيارًا حاسمًا في اختيار المورِّد. وكانت CELSA Group هي الشركة المختارة لتوريد هذه المادة ذات المنشأ الدائري منخفض الانبعاثات.
وتتكون العملية الكاملة لضمان استدامة المواد من عدة مراحل. أولاً: يتولى المدير المعتمد المسؤول عن هدم وإدارة النفايات الحديدية من مبنى الركاب القديم بمطار بالما مسئولية معالجة هذه المعادن في منشآت الشركة في المنطقة الصناعية (سيس فيليس) وتوريدها إلى مجموعة CELSA.
وبمجرد استلام هذه المواد ستنتج مجموعة CELSA الصلب المموج باستخدام تقنية أفران القوس الكهربائي والتي تعمل حصريًا بكهرباء تنتج من مصادر متجددة. وأخيرًا ستحصل أكسيونا على هذا الصلب وتستخدمه في بناء العناصر الهيكلية للخرسانة المسلحة في مشروع تجديد وتوسيع مبنى الركاب الجديد.
وبهذه الطريقة يتحقق هدفين أساسيين للاستدامة. فمن ناحية تعزز هذه الطريقة من الاستخدام الدائري للمواد حيث أن الصلب الناتج عن عملية الهدم سيعود إلى المطار في شكل مواد تستخدم في تجديده وتوسعته. ومن ناحية أخرى يحقق هذا انخفاضًا بأكثر من 40٪ من الانبعاثات المرتبطة بالمنتج مقارنة بمتوسط الانبعاثات التي تنتج عن مصانع الصلب التي تعمل بتقنية مماثلة في إسبانيا. وعلاوة على ذلك يؤدي استخدام هذا النوع من الصلب إلى تجنب إطلاق أكثر من 1900 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون تنتج عن الاستخدام المكافئ لمنتج تقليدي.
يتماشى هذا الإجراء مع مكانة أكسيونا كمزود للبنية التحتية المستدامة وحلول الطاقة المتجددة، وروح المبادرات المختلفة التي تطلقها لتقليل الانبعاثات المرتبطة بسلسلة التوريد الخاصة بها. وعلاوة على ذلك يرتبط هذا الإجراء ارتباطًا مباشرًا بمبادرات أكسيونا المماثلة لتقليل الانبعاثات في أعمال البناء باستخدام الخرسانة والصلب الأخضر منخفض الانبعاثات وكذلك تنفيذ تدابير أخرى مثل استخدام الآلات الكهربائية والمواد الخام المحلية والطاقة المتجددة في مشروعات أخرى.
يعد الاستخدام المتزايد لمواد البناء المستدامة جزءًا من خطة الشركة الرئيسية للاستدامة لعام 2025، والتي تتضمن تنفيذ نموذج “خالٍ من الكربون” في سياسة الشراء الخاصة بالشركة.

الصلب المعاد تدويره بانبعاثات منخفضة

اقتصاد منزوع الكربون
تقدم أكسيونا البنية التحتية المستدامة وحلول الطاقة المتجددة في جميع أنحاء العالم. وتتماشى استراتيجية أعمال الشركة مع الأنشطة التي يحددها تصنيف الاتحاد الأوروبي للأنشطة المستدامة باعتبارها مفتاحًا لاقتصاد مستدام ومنزوع الكربون. لذلك فقد تمت مواءمة 93٪ من النفقات الرأسمالية المؤهلة لأكسيونا مع المتطلبات الملحة لهذا المعيار في عام 2021.
اعتمدت أكسيونا أهدافًا شاملة لتقليل الانبعاثات المباشرة وغير المباشرة في أنشطتها، والتي تعتبرها مبادرة (الأهداف القائمة على العلم) أو (SBTi) متسقة مع هدف الحد من الزيادة العالمية في درجة الحرارة إلى 1.5 درجة مئوية بما يتماشى مع اتفاقية باريس. في عام 2021 تم تخفيض الانبعاثات من المستويين الأول والثاني بنسبة 19٪ وانخفضت انبعاثات المستوى الثالث بنسبة 28٪ مقارنةً بمستويات 2017 المرجعية، وكل ذلك بما يتماشى مع هذه الالتزامات المستندة إلى العلم.
تتمتع الشركة بخبرة واسعة في أعمال المطارات. ففي إسبانيا كانت الشركة مسؤولة عن إنشاء مبنى الركاب لمطار (أدولفو سواريز) في مدريد ، والمدرج الجديد في مطار (مالجا) ومبنى الركاب الجديد في مطار (أليكانتي). وفي الخارج نفذت الشركة مشروعات مثل مدرج مطار سيدني الدولي الغربي الجديد (نانسي بيرد والتون) في أستراليا، وبرج مراقبة الحركة الجوية للمطار الجديد في ليما (بيرو) وتوسيع مطار فيوميتشينو في روما. كما تقدم الشركة خدمات المناولة وخدمات المطارات الأخرى في مختلف المطارات الدولية.

أكسيونا تصل لكامل الطاقة الإنتاجية لأكبر محطاتها لتحلية المياه في العالم والتي تقع في المملكة العربية السعودية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى