أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عامة / السعودية توقع مذكرة تفاهم مع “هيونداي” لتعزيز صناعة السيارات

السعودية توقع مذكرة تفاهم مع “هيونداي” لتعزيز صناعة السيارات

وقعت وزارة الصناعة والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية، مذكرة تفاهم مع هيونداي موتور، بحضور وزير الصناعة  بندر بن إبراهيم الخريف، والرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الصناعية السعودي الدكتور إبراهيم بن سعد المعجل، وبحضور سيون سيوب كيم، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم العمليات العالمية في شركة هيونداي موتور.

اقرأ ايضا .. علامة هيونداي N تكشف عن سيارتي مفهوم من المختبرات المتحركة

وتنص مذكرة التفاهم بين الطرفين على التخطيط لبناء مصنع للتجميع الكامل (بنظام CKD) للسيارات الكهربائية وسيارات محركات الاحتراق الداخلي يكون مقره السعودية، وذلك بعد أن أبدت شركة هيونداي اهتمامها الكبير وخططها لاستكشاف الفرص الاستثمارية المشتركة مع المملكة للعمل على تحقيق الريادة في الأعمال والمشاريع التي تضمن السلامة والاستدامة البيئية.

وتهدف مذكرة التفاهم لتعزيز التعاون المشترك لصناعة السيارات في المنطقة بما يحقق أهداف الاستراتيجية الوطنية للصناعة في تطوير قدرات التصنيع المحلية، ويتماشى مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 التي تسعى لتنويع القاعدة الاقتصادية في المملكة.

وتهتم المملكة العربية السعودية، لتطوير هذا القطاع الذي سيؤدي إلى جذب وتنمية وتطوير القوى العاملة مع التركيز على المنتجات ذات القيمة المضافة العالية.

جدير بالذكر أن الاستراتيجية الوطنية للصناعة تستهدف توطين قطاع السيارات وزيادة الفرص الاستثمارية فيه ومن المتوقع أن تنمو مبيعات السيارات الخفيفة في المملكة بنسبة 2.2% خلال العقد المقبل.

ويعود توطين  قطاع صناعة السيارات بفوائد كبيرة على المملكة العربية السعودية، حيث يمثل فرصة إقليمية جذابة بالنظر إلى حجم سوق المركبات الخفيفة والتوقعات التي تشير إلى تضاعف نموه بضعفي المعدل العالمي خلاص السنوات العشر المقبلة.

سيارات هيونداي تؤكد مكانتها المتميزة كمجموعة مختارة من سيارات الرياضية

هيونداي كاونتي: الحافلة الحائزة على ثقة السائقين والركاب

عن محمد حلمي

شاهد أيضاً

“سـڤـن اكسبيرينس” تستفيد من خدمات السفر الشاملة التي توفرها “المسافر” لعشاق السيارات داخل وخارج المملكة العربية السعودية

التعاون مع شركة السفر الرائدة في المملكة هدفه تقديم تجارب فريدة لعشاق السيارات والمغامرات في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *